0020237481475

الرقمنة

المخطط العام “التعليم في عالم تسوده الرقمنة”

تمهيد

وفقًا لميثاق المدرسة الألمانية الإنجيلية الثانوية بالقاهرة تنصب أهداف التربية بالمدرسة على تنمية المهارات التواصلية والحوارية لدى الطلاب، فضلًا عن تعزيز قدراتهم على حل المنازعات والشجاعة الأدبية والاستعداد لتحمل المسئولية تجاه المجتمع والبيئة، كما تقدم معارف معاصرة وتعليم مؤهل للمستقبل وتحفز وتدعم بطرائق تعليمية وتربوية مناسبة للطلاب.

التعليم في عالم مرقمن

يخضع مجتمعنا بفعل تطور الرقمنة لمتغيرات لها توابع عميقة الأثر، تشمل أيضًا المدارس من نواحي متعددة:

  • تدعم المدرسة الشباب في محاولاتهم لإيجاد سبيلهم في عالم رقمي وتقييمه بعين ناقدة والاشتراك في تشكيله.
  • يشمل الإعداد المدرسي للدراسة الجامعية وسوق العمل ضمنيًا استخدام الوسائل الرقمية.
  • تقدم الوسائل الرقمية إمكانيات جديدة للعملية التعليمية ومداخل طرائقية وأسلوبية جديدة فيما يخص محتوى التدريس كما أنها تحفز الطلاب وتسمح بالمزيد من التفريد ومراعاة التفاوت التعليمي.
  • تم توظيف الوسائل الرقمية لتشكيل أنماط جديدة من الأسئلة والامتحانات.
  • تحمل الوسائل الرقمية تحديات ومخاطر مهمتنا توعية طلابنا وطلاباتنا بها وإعدادهم لها.

في ألمانيا تواجه الحكومة الفيدرالية والولايات التحديات الجديدة بمزيد من الاهتمام، ومن خلال الخطة الاستراتيجية “التعليم في عالم مرقمن ” المقدمة في المؤتمر الدائم لوزراء الثقافة، وقد التزمت الولايات بتطبيق الإطار المهاري الوارد بها.

تحديد الأهداف الاستراتيجية في المدرسة الألمانية الإنجياية الثانوية بالقاهرة

ترى المدرسة الألمانية الإنجيلية الثانوية بالقاهرة نفسها، فيما يخص التعليم والتربية في عالم الرقمنة، ملتزمة بميثاقها المعلن ولذا فقد حددت مجالات العمل التالية مع مراعاة المعايير التي يفرضها المؤتمر الدائم لوزراء الثقافة في ألمانيا بالنسبة للرقمنة:

  1. التنمية المتوازنة الشاملة. تنمية الأطفال والشباب المناسبة لسنهم والشاملة قدر الامكان لتعزيز الإبداع وحاسة اللمس والحركة والكفاءات الاجتماعية والتواصلية لتحقيق التوازن في بيئة تطغى الرقمنة فيها بشكل متزايد.
  2. الوقاية من الإدمان والإعداد لمواجهة المخاطر الموجودة على الانترنت، وحماية البيانات والتنمر والاستخدام الناقد والمسئول للوسائط.
  3. التنمية المستمرة لعمليات التعلم من خلال الوسائط الرقمية والتجديدات التكنولوجية
  4. توصيل الكفاءات الرقمية لكل الطالبات والطلاب

وتنقسم إلى ستة مجالات متخصصة تشمل ما بين التعامل الفني مع الوسائل وكذلك تطوير المهارات النفسية الاجتماعية والنقدية التحليلية.

  • البحث والمعالجة والحفظ بمعنى القدرة على إيجاد المعلومات وهيكلتها وتقييمها وكذلك معالجتها وحفظها بشكل مستدام.
  • التواصل والتعاون أي مهارة التواصل إلكترونيًا وامتلاك أساليب مناسبة للتعامل والتفاعل اجتماعيًا في عالم الرقمنة.
  • الإنتاج والتقديم: ويشمل عمل منتجات رقمية واستخدامها مع مراعاة الجانب القانوني.
  • الحماية والتصرف الآمن: يتعلم الطلاب حماية خصوصيتهم في بيئة رقمية وكذلك صحتهم والبيئة المحيطة بهم.
  • حل المشاكل والقدرة على التصرف: هنا نركز على حل المشاكل التقنية واستخدام الأدوات الرقمية بحسب الاحتياج وفهم المبادئ الأساسية للعالم الرقمي.
  • التحليل والتأمل: هذا المجال يدور حول تحليل الوسائط وتقييمها، كما يتناول أثرها الاجتماعي والسياسي والاقتصادي.

 

تحديد الهدف في إطار مخطط عام

تنمية مهارات الطلاب والطالبات على التصرف في عالم مرقمن

  1. الوقاية والحماية من إساءة الاستخدام في مجال الوسائط الرقمية.
  2. 2. التوصيل الممنهج للمهارات الرقمية.
  3. تحسين التدريس وعمليات التعلم بمساعدة الوسائط الرقمية.

الخطوات:

وضع المخطط العام:

– وضع مناهج وسائطية لمختلف الفئات العمرية (الحضانة ، المرحلة الابتدائية ، المرحلتان: المتوسطة والعليا) والمواد المختلفة.

– وضع منهج للتعليم التقني الأساسي وتطبيقه بشكل مدمج داخل الفصل.

– مخطط عام للوقاية من الإدمان وحماية البيانات وإدماجها في التدريس والتعلم الاجتماعي.

– الاستمرار في تطوير التواصل مع أولياء الأمور والإدارة.

الدورات التدريبية والمشورة

o تدريب معلمي المرحلة العليا على استخدام اللوحات الرقمية التفاعلية.

o التدريب على جوانب أخرى من التعليم الرقمي وفقًا للاحتياج.

o تقوم أقسام المواد في المرحلتين المتوسطة والعليا بوضع منهج وسائطي.

o تعمل المرحلة الابتدائية على إمكانيات الدمج الهادف للوسائط الرقمية في التدريس لتحقيق أساسيات التعليم الرقمي.

o المدرسون المعنيون بالوسائط كمدربين.

o إرشاد الوالدين.

التجهيزات / البنية التحتية الرقمية

يتم تحديد الحاجة وفقًا للمخطط العام.

 

الاخبار جدول العطلات وظائف اتصل بنا