DEO > الهيكل المدرسي > المواد > الجغرافيا

الجغرافيا

“السفر يكشف أن الجميع على خطأ فيما يظنونه عن البلدان الأخرى”

ألدوس هكسلي (1894-1963)

السفر تثقيف ، هكذا يمكن أن يلخص اقتباس ألدوس هكسلي؛ كما يظهر غاية تسعى حصة الجغرافيا إلى تحقيقها ألا وهي : التعليم والاستقصاء. نحن في حاجة إلى رؤية شاملة لفهم عالمنا المعقد والأسئلة التي تطرح نفسها عن الحياة اليومية ، والمستقبل المشترك على هذا الكوكب. نحاول في حصة الجغرافيا أن نبين التشابك بين الطبيعة ، وعلم البيئة ، والاقتصاد ، إضافة إلى الظروف الاجتماعية ، والسياسية ، والثقافية ، مع توضيح تأثير تفاعل العوامل والعمليات على حيز مكاني ما.

تكسب الجغرافيا المعرفة ، وتعمل على تنمية المهارات، وتعزيز القناعات لرؤية الأقاليم، والتحديات الحالية والمستقبلية وتحليلها من منظور متعدد الأوجه ، وذلك مع مراعاة الخصائص الإقليمية.

يكتسب الطلاب والطالبات معرفة بالظروف الطبيعية والثقافية في مناطق مختلفة من العالم، مع مقارنتها بالظروف في مصر، من أجل توصيفها، وبالتالي الحصول على فهم شامل للبيئات، مع اكتساب معرفة بالعمليات الفيزيوجغرافية والجيولوجية الأساسية على كوكب الأرض وفهمها.

إنها أمور ضرورية حتى يتمكن جيل الشباب الحالي والمستقبلي من فهم تحديات عصرنا من: دينامية السكان، والصراعات الوطنية والدولية، والعولمة المتزايدة، وتفاقم التفاوتات والتباينات في العالم، فضلًا عن الهجرات، والمشاكل البيئية، وتبديد الموارد، ثم إيجاد طرق لمعالجتها بعناية واهتمام.

تحتل الرقمنة موقعًا مركزيًا في تدريس الجغرافيا، فكل من الطلاب والمعلمين يتاح لهم استخدام موارد الإنترنت اللانهائية ويزدادون شغفًا بها. يتعلم الطلاب التصفح والعثور على ما يبحثون عنه على الشبكة العنكبوتية العالمية ، ويتعرفون على المواقع الموثوقة ، والمصادر المفيدة للمشروعات الدراسية. بالإضافة إلى ذلك فاستخدام خرائط Google وما تعرضه المؤسسات، ووسائل الإعلام الألمانية عبر الإنترنت يقرب جميع المتعلمين ليس فقط من العالم الناطق باللغة الألمانية، بل من العالم متعدد اللغات، والذي تزداد أهميته يومًا بعد يوم ويفتح أمام الطلاب مساحة جغرافية “افتراضية” متنوعة.

رئيس قسم المادة:

ميشائيل بوتش

البريد الإلكتروني: michael.boetsch@deokairo.de

مواعيد اللقاءات: المقابلة بموعد سابق

x

رسالة وداع من السيدة كارولا الميمونى

الاخبار جدول العطلات وظائف اتصل بنا